سفراء السلام والبناء في سفارة جمهورية العراق

في 25 مايو 2021 ، قام ممثلو المركز العلمي والتعليمي “Globus – 21st Century” التابع لكلية مسارات العولمة بجامعة Lomonosov في موسكو الحكومية والحركة الشعبية الدولية “Peace Constucting” بزيارة السفير و لجمهورية العراق الى روسيا الاتحادية عبدالرحمن حامد الحسيني.

‎ وقد رحب سفير جمهورية العراق بالوفد الروسي ، وأشار إلى أهمية مبادرات السلام لبناء سلام شامل ، سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في جميع أنحاء العالم.  وفي هذا الصدد ، شكر سفير العراق ممثلي الحركة وكلية مسارات العولمة في جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية على تنظيم الطاولة المستديرة الدائمة “السلام أعقد من الحرب”.

 إشاررئيس البعثة الدبلوماسية العراقية لتجربته الشخصية ، قائلاً إنه شهد وعانى من أربع حروب – الحرب مع إيران ، مع الكويت ، وغزو قوات التحالف الدولي للعراق برعاية الولايات المتحدة والذي حدث  دون تفويض من مجلس الأمن الدولي ، و الحرب الأهلية التي أثارها هذا الغزو.  وبحسب السفير كان بالإمكان تفادي كل هذه الحروب.  لقد أدت إلى دمار كبير في البلاد وخسائر اقتصادية فادحة ومعاناة ملايين عديدة من الناس.

‎ وأعرب السفير عن أمله في مواصلة تطوير العلاقات الاقتصادية بين روسيا والعراق ، مشيرا إلى أن الاستثمارات الروسية مهمة جدا لتنمية الاقتصاد العراقي.  وبحسب السيد الحسيني ، لا ينبغي أن يقتصر التعاون الاقتصادي بين بلدينا على صناعة النفط والأسلحة فقط.  نحن بحاجة إلى تطوير مجالات أخرى من التعاون بنشاط أكبر ، بما في ذلك في مجال العلوم والتعليم ، والتفاعل مع مؤسسات المجتمع المدني والدبلوماسية الشعبية.  على سبيل المثال ، يمكن للعلماء والمدرسين العراقيين إلقاء محاضرات حول العراق القديم والحديث ونشر المعرفة حول هذا المركز القديم للحضارة الإنسانية عند الشباب الروسي.  من المقرر إرسال مثل هذا الاقتراح إلى إدارة جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية.

‎ وأشار الضيوف الروس إلى أن العراق بالنسبة لروسيا كان دائمًا تجسيدًا لتشكيل الحضارة الشرقية.  عرف كل تلميذ مدرسة سوفياتية حكايات شهرزاد “1001 ليلة” ، وهي أول معلومة مكتوبة عنها وردت في كتابات كتّاب بغداد في القرن العاشر.

‎ واقترح ألكسندر بيردنيكوف ، المشارك في الاجتماع ، رئيس لجنة التنمية الثقافية الإثنية التابعة لمجلس الشؤون العرقية التابع لحكومة موسكو ، تطوير التعاون بين البلدين من خلال متاحف العراق وروسيا.

‎ وشكر الجانب الروسي السفير العراقي ودبلوماسيي السفارة العراقية على الترحيب الحار والمشاركة في الفعاليات التي أقامتها حركة بناء السلام الدولية ومركز جلوبس للقرن الحادي والعشرين وصندوق الدبلوماسية الشعبية.

‎ وقدم المندوبون الروس لسفير جمهورية العراق شكرهم على مساعدة ودعم المبادرات العامة الهادفة إلى إحلال السلام وتعزيز الصداقة والتعاون بين الشعبين الروسي والعراقي.

‎ وقبل سفير جمهورية العراق عرضا من الوفد الروسي بافتتاح منتدى الحركة الدولية “بناء السلام” المزمع عقده في اليوم العالمي للطفل في 1 حزيران / يونيو.  كما وعد بتجديد معرض رسومات الأطفال “الأطفال يرسمون العالم” ، المقرر عرضه في إطار المنتدى ، برسومات لأطفال عراقيين نجوا من أهوال الصراعات العسكرية.

‎ وشكر الدبلوماسيون العراقيون الضيوف الروس على نشاطهم المدني الحيوي وجهودهم في تعزيز العلاقات الروسية العراقية.  ودعا السفير الحسيني الوفد العام الروسي لزيارة العراق.

Добавить комментарий

Ваш адрес email не будет опубликован. Обязательные поля помечены *